Views: 170
0 0
Read Time:3 Minute, 54 Second

اجمل واحدث جولة ديكور 2022 شقة 60 متر | رشا فكري إنتظرونا كل خميس الساعة 7 و حلقة جديدة من سلسلة نصائح الديكور مع رشا فكري جولة ديكور المطبخ المفتوح ( الأمريكي) 2022 شقة 60 متر | م/ رشا فكري    • جولة ديكور المطبخ المفتوح ( الأمريكي)…   Brought to you by Decoroo Follow us on social media Facebook page https://fb.me/decorooRF Facebook Group https://fb.com/groups/1694564320830306 Facebook Account https://fb.me/rasha.fikry Facebook messenger chat m.me/decorooRF instagram   / decoroo_rashafikry   For business inquiries: Rasha.fikry30@gmail.com https://www.decoroo-designs.com/2021/… تحديات وصعوبات شقة اسكندرية تحديات وصعوبات شقة اسكندرية سيكون هو موضوعنا اليوم استكمالًا لمقال تفاصيل شقة اسكندرية السابق عرضه على موقع ديكورو، حيث واجه فريق عمل شركة ديكورو العديد من الصعوبات أثناء تنفيذ مشروع اسكندرية، حيث يعتبر ذلك المشروع يمثل تحديًا في حد ذاته، وذلك لأن مساحة الشقة 60 متر مربع فقط، وبالتالي كان لابد من توظيف واختيار كل العناصر بدقة وعناية شديدة، سواء عناصر التأسيس، أو عناصر التشطيب، أو عناصر الفرش، وكذلك اختيار المقاسات والألوان المناسبة، وغيرها العديد من التحديات التي سوف نقوم بعرضها في السطور القادمة. تحديات وصعوبات تنفيذ شقة اسكندرية مر فريق عمل شركة ديكورو بقيادة المهندسة رشا فكري بالعديد من الصعوبات والتحديات أثناء تنفيذ شقة اسكندرية، وتتمثل تلك التحديات والصعوبات في 9 تحديات، ألا وهم: 1. أن البنية الأساسية للشقة كانت متهالكة • وذلك لأن الشقة تعتبر من المباني القديمة نوعًا ما، فكان مستوى مواسير السباكة سواء في المنور أو المواسير الداخلية متهالك بشكل كبير، فبالتالي قام فريق العمل بتغيير كل التأسيس الخاص بالمواسير. • قام أيضًا فريق عمل شركة ديكورو بتغيير التأسيس الخاص بالكهرباء، والعداد. • لذا فإن كل ذلك استغرق وقتًا طويلًا، وهو ما خلق التحدي الثاني في تنفيذ تلك الشقة، ألا وهو عامل الوقت. 2. عامل الوقت • يعد عامل الوقت من أهم تحديات وصعوبات شقة اسكندرية، حيث عندما قام صاحب الشقة بالتواصل مع شركة ديكورو لتحديد ميعاد للبدء في تنفيذ الشقة وتسليمها، لم يكن أمام فريق العمل سوى وقت قليل جدًا، وهو شهرين فقط. • لذا كان أمام فريق العمل 60 يوم فقط من وقت استلام البيت، للقيام بأعمال التكسير والتشطيب والفرش لتسليم الشقة جاهزة للعميل بعد انتهاء تلك المدة المقررة. • وبناءً عليه، تم البدء في مرحلة التأسيس، ومرحلة التشطيب، ومرحلة الفرش، والانتهاء منهم في وقت محدود، وذلك لأن صاحب الشقة كان خارج البلاد، ومن المقرر أنه كان سيعود في التوقيت الذي سوف يستلم به بيته. 3. فكرة المساحة الصغيرة • كانت مساحة الشقة الصغيرة من أبرز تحديات وصعوبات شقة اسكندرية، حيث كان لابد من التعامل معها بشكل يظهرها في الشكل النهائي على أنها مساحة كبيرة، لأن التفاصيل المهمة في الألوان، واختيار الأرضيات، والإضاءة، وحجم ومقاس الأثاث هو الذي يعطي اتساعًا للبيت. • أيضًا الاختيار الدقيق لحجم الطاولات، وحجم الكومود، وحجم السرير، وممرات الحركة، واختيار أنواع الستائر كي تعطي شفافية للمنظر الخارجي، فيعطي مزيدًا من الاتساع وبعد للرؤية، وكذلك اختيار الصور الموجودة في التابلوهات، وأحجام الإكسسوارات وأنواعها وألوانها، واختيار أحجام السجاد كي تكون ملائمة ولا تشعرك بالازدحام داخل الحيز، كل ذلك ساعد على الاستغلال الأمثل لمساحة الشقة، وأنها تظهر في النهاية وكأن مساحتها أكبر من مساحتها الفعلية. • أيضًا فكرة التعديل المعماري، وأن يتم عمل مطبخ مفتوح أو أمريكي، وإلغاء فكرة أن يكون هناك سفرة واستبدالها بكونتر كبير للمطبخ ساعد هو الأخر على أن يعطي مزيدًا من الاتساع لغرفة الاستقبال، وللبيت بشكل عام. 4. أن صاحب البيت أجنبي ذو جذور مصرية • حيث أن صاحب البيت عاش في أوروبا لمدة طويلة، ما يقرب من 30 سنة، ولكنه من جذور مصرية، وقرر أن يكون لديه بيتًا في مصر، حتى يتم استغلال ذلك البيت في الإجازات. • لم يكن صاحب البيت يحتاج إلى مساحة كبيرة، لأن البيت سوف يتكون من فردين، هو وابنه فقط، وبناءً عليه فإن المساحة الصغيرة مناسبة جدًا لظروف سكنه، ولكن بالطبع توظيف تلك المساحة كان الأهم بالنسبة له. • ففكرة أنك تتعامل مع شخص أجنبي، مستقر خارج البلاد لفترة طويلة، هي كانت تحدِ صعب ضمن تحديات تنفيذ شقة اسكندرية، حيث أن الصعوبة تكمن في الوصول إلى الذوق العام الذي يجعله يشعر بالراحة والرضا، خصوصًا أنه كان طلبه أنه يريد العيش في بيت يجعله يشعر بالدفء المصري، ولكن أن يكون التصميم على الطراز الأوروبي الذي قد تعود عليه خارج مصر. 5. أن الطراز المفضل لصاحب البيت هو الطراز الكلاسيكي • لذا فإن فكرة أنك تجعل تصميم البيت على الطراز العصري “المودرن”، وإقناع العميل بأن هذا التصميم هو الذي سيكون مريح أكثر في البيت، وذلك لأن الطراز الكلاسيكي يحتاج إلى مساحة أكبر، حيث أنه يحتوي على تفاصيل أكثر، لذا فإنه سوف يعطي شعورًا بالازدحام في بعض الأحيان. • وبناءً عليه، فإن القيام بنقل العميل من الطراز الذي يفضله إلى طراز أخر كان التحدي الكبير بالنسبة للشركة، والتي نجحت به بجدارة.

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

You May Also Like

More From Author

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً